من قرأ لي حرفا… فكأنما مر ببابي يوما…حتما سيذكرني

من من بين طيف الكلمات تلمع عين الحكمة .. كمنارة في بحر الظلام … قد تتقاذفها الأمواج .. فتموج بنا شرقاً أو غرباً .. كشراع تسلبه الريح بوصلة الإتجاه .. ولكن لابد لليل أن ينجلي.. وللغيم أن ينضوي … لتظل الحقيقة عين الحكمة .. والحكمة عين من عيون الحياة..

20121027-180204.jpg

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s